صحة

الوباء اللاذع “السرطان” تحت المجهر

تعريف مرض السرطان 

السرطان ذلك المرض الذي يصيب الخلايا ، التي تعتبر الوحدة الأساسية في بناء الجسم، تقوم أجسامنا بتخليق خلايا جديدة بشكل مستمر حتى تتم عملية النمو ، واستبدال الخلايا الميتة ، أو لمعالجة الخلايا التالفة بعد الإصابة بجروح. توجد جينات معينة تتحكم في هذه العملية ، ومن ثم فإن مرض السرطان يحدث نتيجة لتلف تلك الجينات الذي عادة ما يصيب الإنسان في حياته، وذلك على الرغم من قلة عدد الأفراد الذين يرثون جينات تالفة من أحد الأبوين. وبشكل عام ، فإن الخلايا تنمو وتتكاثر بطريقة منظمة، ولكن قد تؤدي الجينات التالفة إلى تصرف الخلايا بشكل غير طبيعي ، فقد تنمو الخلايا مكونةً كتلة يطلق عليها ورم، قد يكون الورم حميداً ( ليس سرطانا ) أو خبيثاً ( سرطان ).
ملاحظة: لا تنتشر الأورام الحميدة خارج حدودها الطبيعية إلى أجزاء أخرى من الجسم، عندما ينمو الورم الخبيث لأول مرة ، يكون محدود في المكان الذي انتشر فيه . ولكن إذا لم تتم معالجة تلك الخلايا فإنها قد تنتشر خارج حدودها الطبيعية لتصيب الأنسجة المجاورة ، ويطلق على الورم في هذه الحالة “ سرطان غزوي ّ”. من المحتمل أن تتطور بعض الأورام الحميدة إلى أورام خبيثة ، وقد يتطور الورم إلى سرطان إذا لم يتم العلاج . وهناك بعض أنواع الأورام الحميدة التي لا تتطور إلى سرطان، حين ينمو السرطان ليصبح أكبر من رأس الدبوس ؛ فلابد أن يقوم بتخليق الأوعية الدموية الخاصة به. أحيانا ؛ تتحرك بعض الخلايا بعيدا عن الورم الأولي الذي نشأ أولا إما من خلال قنوات سائل الأنسجة الموضعية أو في مجرى الدم ، ثم تجتاح وتغزو الأعضاء الأخرى.

أسباب المرض

لقد تعرفنا في الحصة الأولى على تعريف هذا الوباء القاتل ( السرطان ) – اللهم عاف كل المسلمين منه – ؛ و اليوم ننتقل بكم إلى حصة أخرى – طبية – للتعرف على أسباب التعرض لهذا المرض الخبيث ، و تنحصر في ستة أسباب لا غير ، فغالبية البشر لا يدركون بأنّ هناك طرق كثيرة للوقاية من الإصابة بمرض السرطان ، يتوجب عليك أولاً أن تعرف ما هي مسبباته لتتمكن من تجنب العديد منها و بالتالي التقليل من إحتمالية الإصابة بمرض السرطان ، ويتوجب عليك أيضاً أن تدرك ماذا نعني بمرض السرطان وخطورته وماذا سيؤدّي وآلامه عليك أن تستوعب أنك تقوم بممارسات خاطئة وخطيرة جداً تؤدي إلى وفاتك ، وليس هذا فحسب ستعيش في نهاية أيامك ، مراحل صعبة وغير جيدة أبدا ً، لذلك يتوجب عليك أيضا أن تقرأ هذه المسببات بعناية فائقة وجيدة وأن تدرك خطورتها.

  1. * السبب الأول: ( التدخين ) : يسبب التدخين 30 % حالات وفيات و87% من حالات سرطان الرئة ، ولا يقتصر تأثيرها على الرئتين فقط بل من الممكن أن تؤذّي الكلي والبنكرياس، وعنق الرحم، وسرطان المعدة، والدم، والنخاع الشوكي، والحل الأمثل الإقلاع عن التدخين لتفادي جميع أنواع السرطانات. كل ما مشينا في شارع أو مكان وجدنا العديد من البشر في أفواههم السجائر بمختلف أنواعها، ولا يعلمون أنهم يقومون بقتل أنفسهم وضياعها ولا يدركون حجم السواد في رئتهم، أنّ الدخان هو المسبب الأول في السرطانات والمسبب الرئيسي في ضياع أهم عضو في جسم الإنسان.
  2. * السبب الثاني: ( عدم ممارسة الرياضة ) : لأن ممارسة التمارين الرياضية لمدة 30 دقيقة على الأقل خلال اليوم طوال الأسبوع وذلك يقلل كثيراً من خطر الإصابة بالسرطان، ممارسة اليوغا والتمارين الرياضية والجري، كل ذلك يقلل أيضاً من السمنة والتي هي عامل مؤثر على مرض السرطان.
  3. * السبب الثالث: ( العوامل الوراثية ) : فللوراثة دور كبير في تطور مرض السرطان مثل سرطان الثدي، فيجب أن تضع في عين الاعتبار التاريخ العائلي من مرض السرطان لكي تتمكن من أخذ الحيطة والحذر للمسببات والمخاطر.
  4. * السبب الرابع: ( العوامل البيئية ) : هناك بعض المعادن الموجودة في مواد البناء والإسكان الصناعية التي قد تسبب مجموعة متنوعة من المشاكل الطبية، وقد أظهرت بعض الدراسات أيضاً أنّ الأشخاص الذين يتعرضون للبنزين بكميات كبيرة هم أكثر عرضة للإصابة بالسرطان.
  5. * السبب الخامس: ( العلاقات الجنسية الغير الآمنة ) : ممّا يزيد من خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم وسرطان الشرج والمهبل.
  6. * السبب السادس و الأخير : ( التعرض المباشر لأشعة الشمس ) : إنّ التعرض للأشعة فوق البنفسجية المباشرة من الشمس يتسبب بسرطان الجلد، فحروق الشمس والتي هي عبارة عن تلف الخلايا التي تسببها الشمس، عليك دائماً أن تستعمل واقي الشمس عند الخروج وحاول عدم التعرض لأشعة الشمس فترة الساعة 10 صباحا حتى 2 صباحا فهي قوية جدا وقد تسبب الحروق.

أترك تعليق